تداول الذهب أم الاستثمار في الذهب

تداول الذهب ام الإستثمار في الذهب؟ سؤال حير العديد من الراغبين في الاستثمار في هذا المعدن النفيس بالأخص في ظل توقعات اسعار الذهب التي تميل للزيادة في السنوات الثلاثة الماضية، للإجابة على السؤال يجب التعرف أكثر على الطريقتين ومميزاتهما المتنوعة.

 

 تداول الذهب

اتجه العديد من المستثمرين إلى التداول في سوق الذهب خاصة مع الظروف الاقتصادية الراهنة حيث يعتبر تداول الذهب هو الأكثر أماناً وربحا حالياً، ويتم ذلك عن طريق تداول عقود الذهب مقابل الفروقات دون امتلاك الذهب بشكل فعلي، وفي هذه الحالة يساوي العقد الواحد ثمن أونصة ذهب واحدة، وتتنوع وسائل تداول الذهب بين العقود الآجلة وعقود المشتقات والخيارات الثنائية.

 

وسائل تداول الذهب

  • العقود مقابل الفروقات CFD
  • الصناديق الاستثمارية المتداولة في الذهب بالبورصة EFTS
  • عقود المبادلة من البنوك المركزية
  • شهادات إيداع الذهب
  • شراء سندات الذهب الورقي

 

الاستثمار في الذهب

المقصود بالاستثمار هو شراء الذهب بشكل فعلي سواء على شكل سبائك أو عملات أو مجوهرات بهدف تخزينها، حتى يرتفع ثمن الذهب وبالتالي يحدث المكسب، وتعتبر تلك الطريقة من أقدم صور الاستثمار في الذهب لكنها تلزم المستثمر بوجود مكان آمن لحفظ كميات الذهب الكبيرة المخزنة من مخاطر السرقة.

 

وسائل الاستثمار 
  • شراء العملات الذهبية وخاصة النادرة
  • شراء المصوغات والمجوهرات الذهبية
  • شراء سبائك الذهب

 

التداول أم الاستثمار

يحتار العديد بين الطريقتين وأيهما تكون أفضل وأكثر أمانا، ولكي يسهل الاختيار بينهم يجب معرفة الفرق بين الطريقتين ومميزات كل منهما وسنشرحها لكم في التالي:

  • التداول: تتناسب هذه الطريقة مع كبار المستثمرين الذين يتعاملوا بمبالغ ضخمة وكميات ذهب كبيرة، لذلك من الأنسب التعامل بطريقة التداول والعقود الآجلة وسندات الذهب بدلا من الانشغال بكميات كبيرة من الذهب العيني وحفظه في اماكن آمنة قد تتعرض للسرقة.
  • الاستثمار: يتناسب هذا الاختيار مع صغار المستثمرين أو للإدخار الشخصي، حيث يتم التعامل هنا مع مقدار محدود من المال يمكن شراء بعض السبائك الذهبية او المجوهرات أو العملات والاحتفاظ بها، ولإنها كميات صغيرة يكون حفظها وحمايتها عملية سهلة.

 

رغم اختلاف الناس بين التداول و الاستثمار في هذا المعدن النفيس لكن يظل الذهب هو الاستثمار الأكثر شعبية واستقرار ويخضع سعره لسياسة العرض والطلب.  

Related Posts

Leave a comment